اليوم هو السبت 04-07-2020, 8:59



الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
 الحلقة الثامنة عشرة : البصمة المزيفة 
الكاتب رسالة
مدير الموقع
مدير الموقع

اشترك في: الاثنين 25-11-2002, 21:24
مشاركات: 1850
مكان: السعودية-الرياض
رد مع اقتباس
الحلقة الثامنة عشرة : البصمة المزيفة
جذب عقيل ماجد من ذراعه ودخل به مسرعاً إلى غرفته وقال له:
عقيل: لا تقل هذا الهراء مرة أخرى. كيف أقتلك ومن أجل ماذا؟! إذا كنت تخاف من الشرطة فهيا اهرب من هذه النافذة.
ماجد (بتوتر): أتسمع الرقع المتواصل على الباب.. مؤكد أن بعض رجال الشرطة ينتظرونني في الشارع.
عقيل: هيا.. قلت لك لا تخف. ستنزل في منور العمارة وتسير محني الظهر لمسافة قصيرة وبعدها ستجد نفسك خرجت من الفتحة الضيقة المجاورة لدكان عم صابر. لن يراك أحد صدقني. خذ هذه الورقة. فيها صديق. اذهب إليه وأمكث عنده ولا تتحدث من هاتفك المحمول أبداً.

هم ماجد أن يقفز من النافذة إلا أن عقيل أمسك بيده وقال له بخبث:
عقيل: لا داعي لتلك الحقيبة اتركها هنا. هيا لا وقت للعطلة.
ماجد: ولكن الحقيبة بها...
عقيل (مقاطعاً): اقفز وانج بنفسك أولاً.
قفز ماجد وراح يجري منحني الظهر في ممر ضيق، بينما امسك عقيل الحقيبة وراح يقربها إلى صدره ويحتضنها قائلاً:
عقيل: هذا المال ملكي. لقد كانت فكرتي، ولن يتقاسمه أحد معي ثم هرول ناحية باب الشقة وفتح الباب بهدوء قائلاً:
عقيل: شكراً جزيلاً يا عم ارشد. انتهت مهمتك وسأعطيك ما اتفقنا عليه. فقط انتظرني دقائق.
اخرج عقيل هاتفه المحمول واتصل بريتا وراح يطلب منها أن تعتبر المال الموجود بالحقيبة أول مرتب له. فرفضت وغضبت منه وقالت بحزم:
ريتا: لا بد أن تلتزم بما اتفقنا عليه حرفياً. واعلم أن هناك أوقات محددة يسمح لك فيها بالاتصال بي. المهم الآن ماذا وجدت في حاسوب كمال.. دكتور أمن المعلومات؟
عقيل: إلى الآن لم استطع فتح الحاسوب المحمول لأنه محمي بصمة اليد بدلاً من كلمة مرور!
ريتا: بصمة اليد أهون من بصمة العين. كلم كوهين. فربما لديه فكرة.
عقيل: ولكني احتاج المال بشدة. معنى هذا أنني أقدم خدماتي لكم بالمجان؟!
ريتا: أنت عاطل وفاشل مثل زميلك اللبناني وإن لم يعجبك العمل فألف شاب مثلك يتمنون ذلك.
عقيل: لا.. ليس الوضع كما تظني. إنهم مختلفون هنا. يحبون بلدهم ويلتفون حول قيادتهم بصورة لا يمكن تصورها.
ريتا: إذا أردت المال فلابد أولاً أن تخبرني عن محتويات حاسوب هذا الرجل بالتفصيل.
خاب ظن عقيل وفشلت محاولاته في إقناعها. فراح يتصل بكوهين بواسطة هاتف الأقمار الصناعية الذي تسلمه فأجاب جهاز الرد الآلي وطلب منه إدخال كلمة المرور المتفق عليها لكي يجيب كوهين على المكالمة.
كوهين: أهلا بالبدين.
عقيل: مرحباً (قالها باللغة العبرية). سأدخل مباشرة في الموضوع.
كوهين: أخبرني بأهم معلومة عندي. كم طلب حارس العقار لكي يقوم بهذه التمثيلية؟
عقيل: اتفقت معه على خمسين ريال.
ريتا: ماذا تقول؟! لا.. خمسون ريال كاملة لكي يقرع الباب! هذا مبلغ مبالغ فيه. أنت مبذر. أعطه عشرة ريالات.
عقيل: مشكلتي مازالت قائمة. لم أستطع فتح الحاسوب المحمول.
كوهين: طبعاً ستجده محمياً بواسطة استخدام أحد الخصائص البيولوجية للإنسان. أرسله لي فوراً. وتذكر القاعدة الذهبية التي تقول "لا تستخدم الحقائب الخاصة بأجهزة الحاسوب المحمول لأنها تلفت الأنظار إليك بل استخدم حقائب عادية للتمويه". عقيل: لا.. ليس هذا هو الوقت المناسب للزيارة لأنني قلت لماجد أن يختبئ عندك كما اتفقنا.
كوهين: سأقول لك سر من أسرار المهنة. ولكن انتبه كل دقيقة تمر ستدفع مائة دولار ثمنا لها.
عقيل: كلي آذان صاغية.
كوهين: عندما كُلفت بتتبع رجل مخابرات روسي لصالح جهاز المخابرات الأمريكية قبل انهيار النظام الشيوعي وتفكك الاتحاد السوفييتي إلى دويلات. كان الرجل حويطاً مثل الثعبان ويستخدم قواعد أمن المعلومات بدقة فكان يحافظ على حاسوبه المحمول كأنه ولده. فكان يحذر وضع كلمات مرور أو أرقام سرية في أي حقيبة يحملها وكان يجعل حاسوبه المحمول دائماً معه ولا يتركه بعيداً عنه، كما كان يشفّر بياناته المخزنة بصورة لم نعتد عليها من قبل. كنت أراقبه وهو يجلس على قهوة ويطالع شاشته وكان واضحاً أنه يستخدم حاجباً للشاشة لمنع الآخرين من التلصص عليها أثناء تعامله مع معلومات حساسة في مكان عام.المهم أننا تمكنا بمساعدة من بعض اللصوص المأجورين من طعنه بمطواة في ظهره لسرقة الحاسوب والهرب. وأثناء محاولتي لفتح الجهاز لتفريغه من المعلومات وجدت أن لفظ الثعبان لا يكفي لوصفه بل هو ثعلب في مكره أيضاً. وجدت أنه استخدم بصمة الأصبع بدلاً من كلمة المرور وكان ذلك غير معروف وقتها. فكما تعلم، التقنية المستخدمة في وزارة الدفاع والمخابرات في أي دولة يجب أن تسبق التقنية التي يستخدمها العامة بمراحل. فخطرت فكرة غريبة على بالي ودعوته بصفتي مواطن يهودي من أصل روسي وطلبت منه أن يساعدني في تحقيق أمنيتي بالسفر لإسرائيل كي ألحق بوالدي. دعوته لقهوة مشهورة في موسكو. أحضرت معي بعض الأوراق التي تثبت هويتي وأعطيتها له لقراءتها وطلبت له قدحا من القهوة.
عقيل (معترضاً): ثم ماذا حدث.. انتبه الوقت يمر سريعاً.
كوهين: أثناء قراءته للأوراق قمت باستبدال القدح بأخر أحضرته معي. ولكنه ليس قدحاً عاديا. إنه مغطى بطبقة شمعيه خاصة تحتفظ ببصمات من يمسكه. وعندما عدت للشقة المتواضعة التي كنت استأجرها قمت بعمل قالب لبصماته واستطعت بعد عدة محاولات أن أتخطى بصمته وافتح حاسوبه.
عقيل: فهمت الآن. يا لك من عبقري.
كوهين: جرب هذه الفكرة. ولا تنسى انتظر منك ثلاثمائة دولار.
أغلق عقيل المكالمة وهو يردد في نفسه "مادي للغاية".
جلس الدكتور كمال واجماً في شرفة الفندق وهو يتطلع إلى السيارات المارة ويعاتب نفسه قائلاً:
كمال: لو أنني استخدمت الأدوات الخاصة بحماية الحواسيب المحمولة مثل الكبل المعدني الذي يستخدم لتثبيت الحاسوب المحمول في كرسي ثقيل بالمستشفى أو منضدة أو مكتب لما وصلت لهذه الحالة. أغلب الظن أنني تركن حاسوبي لدى صالة الاستقبال هناك أو في السيارة لست متأكداً. ولكن اللص ترقبني جيداً واستغل هفوة واحدة لسرقة الجهاز. أه.. ماذا سأقول لمدير الجامعة الذي رشحني للفوز بجائزة دولية بسبب بحثي المفقود؟ الأخطر من ذلك هو أن حاسوبي يحتوي على بعض المعلومات الحساسة التي يمكن أن أحاكم في أمريكا بسبب فقدانها.
دخل غرفته وأطفأ النور. رجع لمقعده كأنه لا يريد أن تراه الأشياء. نظر لساعته وراح يترقب عقاربها بذهن شارد. فبدت له كأنها قنبلة موقوتة على وشك الانفجار.
ليس من قبيل المصادفة أن تجلس سارة في شرفتها شاردة الذهن وهي تلوم نفسها وتتساءل:
سارة: لماذا لم أعط كمال فرصة لكي يشرح لي موقفه. إلهي.. لقد كنت حمقاء ومتسرعة. لابد أن تكون صورة الفتاة التي رأيتها على جواله مرسله له من قبل أحدى طالباته باستخدام البلوتوث. ولكن كيف استعيد من أحبني بصدق؟ دخلت العمة نورا وقالت لها:
نورا: أعلم فيم تفكرين. لذلك قلت لك قبل ذلك تمهلي وفكري في طريقة تصالحي بها خطيبك. أقصد الرجل الذي كان...
سارة (مقاطعة): لا تقلبي الذكريات يا عمتي. إنها ترتطم برأسي كالنيازك حين تصطدم بالأرض.
نورا: مازال هناك وقت لمصالحته قبل عودته. فإذا رغبت في ذلك اخبريني على الفور لأقول لزوجي يقابله ويوضح له الأمر. فكري جيداً يا حبيبتي وأنتظر منك الموافقة. طابت ليلتك


السبت 26-12-2009, 17:49
يشاهد الملف الشخصي YIM الموقع الشخصي
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ مشاركة واحده ] 

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

الانتقال الى:  
cron
Powered by phpBB® Forum Software © phpBB Group
Designed by ST Software.
Translated by phpBBArabia